مرحباً بك بموقع الاخبار القبطية

اليوم.. الأقباط يحتفلون بـ أحد السعف .

اليوم.. الأقباط يحتفلون بـ"أحد السعف".. والبابا يترأس قداس الإسكندرية

يحتفل الأقباط الأرثوذكس، اليوم الأحد، في كل كنائس الكرازة المرقسية، بـ"أحد السعف" أو "أحد الشعانين"، وهو ذكرى دخول المسيح إلى القدس حسب الاعتقاد المسيحي، وهو الأحد السابع من الصوم الكبير والأخير قبل عيد القيامة.
وسمي هذا اليوم بأحد السعف أو الزيتونة لأن أهالي القدس استقبلوا المسيح بالسعف والزيتون المزين وفرشوا ثيابهم وأغصان الأشجار والنخيل تحت قدميه.
وتقيم الكنائس في كافة الإيبارشيات قداسات الصلاة التي سيترأسها الأساقفة والكهنة، فيما يترأس البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قداس العيد ببطريركية الإسكندرية للأقباط الأرثوذكس، لأول مرة، حيث كان يحرص على الاحتفال بتلك المناسبة في دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون.
وانتشر أمام الكنائس وفي الشوارع بائعي سعف النخيل، الذي يقبل الأقباط على شرائه للاحتفال بتلك المناسبة، حيث يتم تشكيل السعف إلى صلبان وحلى وأشكال متعددة أخرى، وشهدت أسعار السعف زيادة كبيرة هذا العام عن الأعوام السابقة، نظرا لارتفاع الاسعار والظروف الأقتصادية التي تشهدها مصر بعد تعويم الجنية وارتفاع سعر الدولار، ويختلف السعر حسب نوع وشكل السعف.