مرحباً بك بموقع الاخبار القبطية

ظهورات شفاءات كبيرة للعذراء فى الهند

ظهورات شفاءات كبيرة للعذراء فى الهند
الھند/ ألیتیا (ar/org.aleteia ّ (قالت تلمیذات ھندوسیات وكاثولیكیات في إحدى مدارس الھند أنھن عاین ظھوراً للمسیح وعدة ظھورات للعذراء مریم مرفقةً برائحة ٍ الیاسمین، وشھدن على توبة وشفاء فتاة من مشكلة في أذنھا. حصلت الظھورات في تاریخین منفصلین في كنیسة القدیس أمبروز والمدرسة الابتدائیة الملاصقة لھا في إدانافكاد في ولایة كیرالا. وقیل أن الظھور بدأ في 28 سبتمبر عندما ذھبت تلمیذة ھندوسیة إلى الكنیسة للصلاة عن نیة شفاء أذنھا. فوضعت القلیل من الماء المقدس على أذنھا، ومن ثم أخبرت صدیقاتھا في الصف أن الماء المقدس سرعان ما ساعد في شفاء أذنھا. وعندما غادرت التلمیذات المدرسة للصلاة في الكنیسة، نظرن إلى السماء وشاھدن رؤیا للمسیح وھو یُجلد. فرددن اسم یسوع ودخلن إلى الكنیسة لشكر الله على شفاء أذن الفتاة. ّ عندھا، تطوعت الفتاة الكاثولیكیة الوحیدة بین التلمیذات لكي ترشدھن في صلاة المسبحة. لكنھا لم تكن تعلم أسرار النور التي تُتلى أیام الخمیس فاستعانت بمعلمة. ّ وعندما وصلت المعلمة، كانت الفتیات یصلین. فقالت إحداھن للمعلمة أن العذراء كانت واقفةً تحت المذبح. وتحدثن عن رائحة یاسمین. وفیما كانت المعلمة تُخرج ّ التلمیذات من الكنیسة، أخبرنھا أن المرأة في الظھور تبعتھن وطلبت منھن عدم المغادرة. وعندما اصطحب الراعي دسیلفا الأطفال إلى الكنیسة للصلاة، قلن أنھن رأین العذراء مریم واقفةً تحت المذبح. لكن الراشدین لم یروا شیئاً. وبحسب التلمیذات، فقد ّ وعدتھن ّ العذراء بمساعدتھن في دراستھن ّ وبإرسال الروح القدس إلیھن، وبأخذھن إلى السماء. ٌ في الثالث من أكتوبر، صلى جمع ّ غفیر المسبحة مع الرائیات. وبعد فترة، اشتم ّ الجمیع عطر زھور یاسمین. وقالت التلمیذات أنھن رأین العذراء مریم مجدداً. عندما ّ طلب الكاھن منھن تحدید البقعة، رأى الحشد نوراً ساطعاً، وقال الكاھن أنھ شعر بأن أحداً ما یربّت على رأسھ. وروى كثیرون في الجمع أنھم نالوا ھبة التوبة أثناء صلاتھم. إشارة إلى أن الكنیسة كانت قد خططت لإقامة أمسیة صلاة في 12 أكتوبر.