مرحباً بك بموقع الاخبار القبطية

المفتى تكفير «عبدالجليل» للمسيحيين «رأيه الشخصى»

أكد الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، عدم إقرار دار الإفتاء لما جاء على لسان الدكتور سالم عبدالجليل، وكيل الوزارة لشئون الدعوة، بشأن تكفير المسيحيين، فى إحدى حلقات برنامجه المسلمون يتساءلون، مؤكداً، فى تصريحات على هامش زيارته لمحافظة الدقهلية، أمس، أنه يعبر عن رأيه الشخصى. وقال علام إن التكفير عقوبته شديدة عند الله سبحانه وتعالى، فمن قال لأخيه يا كافر، فقد باء بها أحدهما.
الأوقاف تمنع إمام السيدة نفيسة من صعود المنبر وتنقله لـعمل إدارى.. ورشدى: مخالف للقانون
وأشار إلى أن دار الإفتاء تأمل فى خروج قانون تنظيم الفتوى العامة، بعدما انتهت اللجنة الدينية فى مجلس النواب من مناقشته، وعندما يصدر سيتم الرد على مثل هذه الإشكاليات. وأصدرت وزارة الأوقاف قراراً، أمس الأول، بنقل عبدالله رشدى، إمام وخطيب مسجد السيدة نفيسة، إلى العمل الإدارى، ومنعه من صعود المنابر، والتحقيق معه فيما صدر عنه من أحاديث وتصريحات فى وسائل الإعلام، ساند فيها عبدالجليل، وقال الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الدينى، لـالوطن، إن رشدى لحق بـعبدالجليل فى تهمة ازدراء الأديان، والأوقاف تطهّر نفسها بنفسها من كل الأفكار المتطرفة.

وألقى طايع خطبة الجمعة، أمس، فى مسجد السيدة نفيسة، وأكد أن الفهم الصحيح للدين بعيد عن الغلو أو التطرف، فالإسلام دين وسطية واعتدال، وأن رشدى لن يصعد منبر السيدة نفيسة أو أى منبر آخر، بعد تحويله للعمل الإدارى بمديرية أوقاف القاهرة. فى المقابل، قال رشدى إن ما حدث معه مخالف للقانون، وديكتاتورية شنيعة، مضيفاً: لم أرتكب مخالفة قانونية، وفوجئت بقرار إحالتى إلى عمل إدارى، والتعسف ضدى بمنعى من الخطابة والتدريس، ونقلى من مسجد السيدة نفيسة، مع أننى غير متهم بشىء على الإطلاق.