مرحباً بك بموقع الاخبار القبطية

شاهد.. اكتشاف المنزل الذي تربّى فيه السيد_المسيح

اكتشف عالم آثارٍ بريطاني يُدعى كين دارك المنزل الذي يُرجّح أنّ يكون قد أمضى فيه السيّد المسيح طفولته في مدينة الناصرة شمال فلسطين معتمداً بذلك على نصوص قديمة.

وذكرت صحيفة الدايلي مايل البريطانية أنّ دارك اعتمد في بحثه على نصوصِ قديمةٍ تصف بشكلٍ دقيق موقع المنزل بين ضريحين وتحت كنيسة في مدينة الناصرة. ويقع المنزل أسفل دير الراهبات في المنطقة ويمرّ عبر طريق كنيسة البشارة لذا يعتقد دارك أنه قد وجد حلاُ للغز الذي حيّر العلماء على مر العصور حين قال إنّ هذا المنزل هو حيث بشّر الملاك جبريل العذراء مريم بولادة المسيح.

وقال دارك إنّ رجال الدين في الفترتين الصليبية والبيزنطية وضعوا الرموز في كنائسهم وهذا دلالة على أنّها كانت تشكّل أهميّة كبيرة بالنسبة إليهم وعلى أنّ المنزل الذي اكتشفه هو حيث عاش السيّد المسيح طفولته.
ونشر العالم البريطاني نتائج اكتشافه في مجلّة Biblical Archaeology Review الأميركية حيث وصف المنزل الذي يدرسه منذ عام 2006 بأنه يضمّ عدداً من الغرف وهو مبني من الصخور الكلسية.

أمّا النصوص القديمة التي ارتكز عليها دارك في بحثه فهي تحمل عنوان ” De Locis Sanctis” كتبها القديس الإيرلندي أدومنان في العام 640 ميلادياً.