مرحباً بك بموقع الاخبار القبطية

بالصور السعودية تحارب الكنائس والمسيحيين

كرت الصحف السعودية أنّ هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر داهمت مكانًا وصفته بـ”الكنيسة”، واعتقلت 27 شخصًا، من الجنسية الآسيوية، وعثرت على آلالات موسيقية وكتيبات من الإنجيل، وتمت إحالتهم إلى الجهات المختصة.
ونشرت صحيفة “أبعاد الخفجي” صورًا أثناء المداهمة:


وكان مفتي المملكة عبد العزيز ال الشيخ أصدر فتوى قبل عاميين يدعو فيها بحظر بناء الكنائس في الجزيرة العربية وهدم الكنائس الموجودة، لخصوصية الجزيرة العربية، وأنه لا يجتمع فيها دينان، كما ورد في الأحاديث النبوية، الأمر الذي أثار انتقادات من بعض الأساقفة الأوروبيين والروس، واعتبروا الفتوى “نكرانًا غير مقبول” لحقوق ملايين العمال الأجانب في منطقة الخليج.
وقال الأسقف الألماني روبرت زوليتش وقتها، إن مفتي السعودية لم يظهر أي احترام للحرية الدينية والتعايش الحر للأديان، خصوصًا تجاه العمال الأجانب الذين يشغلون اقتصادات الخليج.
هذا و يرى محمد الشمري أن بناء كنسية لهم هي أقلّ الحقوق:
 
#مداهمة_كنيسة_في_الخفجي يتعبدون في بيوتهم حسب معتقدهم ويداهمونهم كنهم مسوين جريمه ؟ حطو لهم كنيسه خلوهم يتعبدون هذا اقل حقوقهم المشروعه !
— m7ammed Al shammari (@m7ammed2222) September 5, 2014
 
ويقول المغرد حسين مستنكرًا:
 
 
محمد المعدي يقول إن الإسلام بريء مثل هذه التصرفات:
 
 
مصعب الحمد يقول متعجبًا:
 
#مداهمة_كنيسة_في_الخفجي مكان للعبادة داخل سكن لأناس غير مسلمين!!! لايمثلُ خطراً على أحد لم يهدروا دم أحد!!! حقهم حرية المعتقد
— مصعب الحمد (@MusabUK) September 5, 2014
 
فيما يعلق بندر القدير ساخرًا:
 
#مداهمة_كنيسة_في_الخفجي يعني بكذا المفروض نشترط على العمالة الغير مسلمين انهم يكونوا ملحدين ولازم كل فترة نتأكد من امتلاء قلوبهم بالالحاد
— بندر قِدير (@freetizen) September 5, 2014
 
في حين تتحدث شوق عن مدى حرية العبادة في بلادهم مقارنة بالمملكة:
 
#مداهمة_كنيسة_في_الخفجي يمارسون حق من حقوقهم ودين يومنون فيه مثلكم اتاحوا الحرية واقاموا لكم المساجد في بلدانهم و في العلن وليس في الخفاء.
— shooq (@Perfume_001_) September 5, 2014
 
توافقها الكاتبة سكينة المشخيص وتقول:
 
#مداهمة_كنيسة_في_الخفجي الدول المدنية الحديثة تسمح بكل أشكال التعددية ..و لدينا تصادر حرية المختلفين دينيا في ممارسة شعائرهم باسم الدين ..
— #سكينة_المشيخص (@sukinameshekhis) September 5, 2014
 
أما ياسمين فقد كان لها رأي حيث تقول:
 
#مداهمة_كنيسة_في_الخفجي عادي جدا كان من المفترض احترام قوانين البلد ولا تمجدون دول الغرب كلنا نعلم محاربتهم للاسلام داخليا وخارجيا
— yasmein24 (@soolamy24) September 6, 2014
 
ومن المعلوم أن السعودية تحظر بناء أي دور للعبادة غير المساجد مما يعرض المسيحيين لخطر الاعتقال إذا ما أقدموا على التعبد في منازل خاصة، بعكس بقية دول الخليج، حيث توجد في الكويت سبع كنائس برغم أن عدد المسيحيين الكويتيين لا يتجاوز 200 شخص، لكنها تضم ما بين 250 ألفًا و350 ألفًا من العمالة المسيحية الوافدة، وكانت قطر افتتحت أول كنيسة فيها باسم «العذراء مريم» تخص المسيحيين الكاثوليك عام 2009، كما وافق أمير قطر على إنشاء خمس كنائس لطوائف مسيحية أخرى.
كما توجد في البحرين أقدم كنيسة في الخليج وقد أسسها المبشرون الإنجيليون الأمريكيون عام 1906، وهي الكنيسة الإنجيلية الوطنية «بروتستانتية»، وتضم البحرين أيضًا كنائس للكاثوليك والأرثوذكس ونحو 30 كنيسة مسجلة للجاليات.
وفي سلطنة عُمان، حيث يشكل الهنود الكاثوليك غالبية المسيحيين المقيمين، يمارس آلاف الكاثوليك والأرثوذكس والبروتستانت شعائرهم في كنائسهم الخاصة، أما دولة الإمارات العربية المتحدة تضم عدة كنائس يمارس فيها آلاف المسيحيين الوافدين ومعظمهم من الهند والفيليبين والعرب والغربيين شعائرهم.