مرحباً بك بموقع الاخبار القبطية

حكاية كنيسة العذراء المغيثة الأثرية.. بئرها شربت منه العائلة المقدسة..وتحتفظ بكف القديسة مارينا ..صور

حكاية كنيسة العذراء المغيثة الأثرية بئرها شربت منه العائلة المقدسةوتحتفظ بكف القديسة مارينا صور

كشف طارق غريب مدير عام آثار الأزهر والغوري تاريخ كنيسة العذراء المغيثة بحارة الروم الاثرية بالمنطقة آثار الازهر والغورى،مشيرا إلي أنه يرجع تاريخ انشائها لمنتصف القرن السادس الميلادى.

وقال إن الكنيسة تعرضت لأعمال هدم وتخريب وجددت عدة مرات،وبناء الكنيسة الحالي يرجع الى عام 1814م عصر محمد على، وتم بناؤها على النظام البيزنطى"القباب"، وتحتوى على بئر مياه شربت منه العائلة المقدسة"السيدة مريم العذراء والسيد المسيح والقديس يوسف النجار".

وتابع أن المؤرخ أبو المكارم ذكر أنه عام 1209م عند وصفه للكنائس والأديرة بمصر ان السيدة العذراء عند عودتها من بئر البلسان،وصلت الى البئر القديم فى حارة الروم السفلى"قبل بناء الكنيسة بستة قرون"،وجلست عند البئر وشربت منه هى والسيد المسيح والقديس يوسف النجار.

وأضاف أنه يوجد بالكنيسة الكف الأيمن من يد القديسة "مارينا" التى استشهدت فى القرن الثانى الميلادى،والكف محفوظ داخل انبوب من الفضة ويتم الاحتفال بها لمدة اسبوع مرتين فى العام،حيث يتم عرض الكف للزائرين فى ذكرى استشهاد القديسة مارينا فى 30يوليو وفى ذكرى تكريس كنيستها 2 ديسمبر من كل عام.