مرحباً بك بموقع الاخبار القبطية

ظهر القديس على شكل نور لامرأة أمريكية…تفاصيل أكثر من مدهشة وشفاءات حيّرت الأطباء

ظهر القديس على شكل نور لامرأة أمريكية…تفاصيل أكثر من مدهشة وشفاءات حيّرت الأطباء
لبنان/ ألیتیا (ar/org.aleteia (لم تكن دارلین كاردا تدرك أن رحلتھا مع المرض ستنتھي بعكس ما توقّعھ الطّب. ّ الس ّ یدة الثمانینیة قبعت على سریر المرض في أوماھا بولایة نبراسكا الأمریكیة بعد أن أنھك نزیف في الد ً ماغ وتحدیدا في المنطقة تحت العنكبوتیة جسدھا الذي أكل ّ الدھر علیھ وشرب. ”لم أكن أعلم شیئً ّ ا عن القد ّ یس شربل.“ تقول السیدة الأمریكیة. بینما كانت ابنة دارلین تشتري كوبًا من القھوة قبل زیارة والدتھا في المستشفى قال لھا النادل أن تطلب شفاعة القدیس شربل من أجل شفاء والدتھا من ھذا المرض الممیت. ّ ”حملت ریبیكا صورتي إلى كنیسة القدیسة سیسیلیا ووضعتھا على ذخائر القدیس شربل التي وصلت إلى الولایات المتحدة. صلّت ومعھا الكاھن بحرارة من أجل شفائي.“ ّ تقول الس ّ یدة التي لا تفارق الابتسامة وجھھا:“ أعتقد أنھ في تلك اللحظة تعر ّ ف القدیس شربل علي من خلال صورتي.“ الأم لاثني عشر شابًا وصبیةً تعتبر أنّ ّ ھ وبرغم تقد ّ مھا في السن فھناك الكثیر من الأمور التي یجب أن تقوم بھا شھادة لیسوع. لا تنسى دارلین تاریخ الحادي عشر من شھر أیلول / سبتمبر من العام 2015 . ّ ففي ذلك الیوم رأت الس ً یدة التي حكم علیھا الأطباء بالموت نور ً ا ساطعا یخرج من ّ صورة القدیس شربل التي وضعتھا قبالة سریرھا. ّ للمرة الرابعة یظھر القدیس شربل على شكل نور لامرأة أمریكیة.تفاصیل أكثر من مدھشة وشفاءات حیرت الأطباء 2017/17/10 لقد كان القدیس شربل معي بینما كنت مریضة جدًا. أنا أعلم أنھ كان معي في المستشفى. خرج النور من صورتھ التي كانت قبالة سریري فأدركت أنھ یتشفّع للمسیح یسوع من أجلي.“ تقول دارلین معربة عن مدى سرورھا بحقیقة أن القدیس شربل یصلّي من أجلھا. ”لقد حصلت على نعمة الشفاء وأنا أنتظر المزید والمزید من النعم من الروح القدس.“ تضیف دارلین التي تعمل جاھدة على مشاركة شھادتھا مع أكبر عدد ممكن من الأشخاص كي یلمسوا شفاعة القدیس شربل من خلالھا. ّ وعن شفائھا تقول الس ّ یدة الأمریكیة:“ لقد منحنا الله الشفاء المطلق عندما قدم لنا جسده ودمھ في القربان.“ ھذا وتدعوا دارلین الجمیع إلى التعبّد للقربان والتّأمل بھذا ّ السر العظیم. لا تمل دارلین من إعادة سرد ما حصل معھا:“ قد أساھم من خلال كلمة واحدة بتغییر حیاة أحدھم“ ّ ھذا وتدعوا دارلین الجمیع إلى الص ّ لاة قائلة:“صلوا صلّوا وصلّوا. صلّوا التساعیات. أطلبوا من یسوع والقدیس شربل الشفاء.“ ً نور ً ا عظیما یشع من المذبح في بیستاون بنبراسكا. في الرابع والعشرین من تموز یولیو من العام 2016 وبینما كانت دارلین تشارك في الذّبیحة الإلھیة شاھدت أیضاً لم تكن تعلم أنھ في ھذا الیوم تحتفل الكنیسة الكاثولیكیة بعید القدیس شربل. ّ عقب انتھاء القد ً اس سألت دارلین إن كان أحدھم قد رأى النور لتدرك أنھا الوحیدة التي شاھدتھ. وبذلك تكون ھذه الحادثة الرابعة التي ترى فیھا دارلین نورا یسطع علیھا منذ شفائھا.