مرحباً بك بموقع الاخبار القبطية

هل هناك علاقة بين ذبح الشابين القبطيين ببني سويف والمنيا ؟

تشابهت جريمتي ذبح الصبي القبطي جمال علام بشاي والذي عثر عليه مذبوح يوم الخميس الموافق 13 ابريل الماضي خلف الجمعية الزراعية بقرية قاي بمركز اهناسيا بمحافظة بني سويف والذي لم يتم الكشف عن مرتكب الجريمة حتي الآن مع جريمة ذبح الشاب القبطي مايكل لبيب والذي عثر عليه يوم الثلاثاء الماضي مفصول الرأس وملقي علي شريط السكك الحديدية بمركز ملوي بمحافظة المنيا وتشابهت الجريمتين في عدد كبير من الوقائع. أولها طريقة القتل وهي الذبح وهي الطريقة التي اعتاد أنصار تنظيم داعش قتل الأقباط بها سواء كان في ليبيا أو بسيناء. الثانية هي العثور عليهم في مكان هادئ مما يعني التخطيط الجيد للجريمتين الصبي جمال علام عثر عليه مذبوح خلف الجمعية الزراعية بقرية قاي أثناء عودته من درس خصوصي في منطقة زراعية هادئة والثاني عثر عليه حسب المعلومات المتوفرة علي شريط السكة الجديد وهي في غالب الأمر أمكان هادئة وبعيدة عن الازدحام وخاصة في ساعات الليل والتشابه الثالث هي أن كلا الشابين في مرحلة عمرية صغيرة مما يهدف إلي إحداث وحسرة وآلم شديد لدي ذويهم التشابه الرابع أن كلا الشابين وأسرهم من المشهود لهم بحسن السمعة والالتزام و يبقي السؤال الذي يبحث عن إجابة هل جريمة قتل الشابين القبطيين في بني سويف والمنيا يقف خلفهم تشكيل إرهابي ؟ أم أنها حوادث جنائية عادية ؟ وعلي الأجهزة الأمنية أن تكثف جهودها لكشف غموض الحادثين باقصي سرعة للثار للدماء البريئة التي قتلت بدون ذنب أو جريمة وبطريقة بشعة وحتي لا يقع حادث ثالث.