مرحباً بك بموقع الاخبار القبطية

علماء الفلك بجامعة " لندن" : عاصفة شمسية تتسبب فى انقطاع التيار الكهربائى بالعالم بدءا من العام الحالى

أكد فريق من علماء الفلك البريطانيين بجامعة " لندن" أن أقطاب محور الأرض سوف تشهد انقلابا من الآن حتى ألفى عام قادمة، مسببا انقطاعا فى التيار الكهربائى على مستوى العالم بسبب عاصفة شمسية ستقذف الأرض.

وأوضح العلماء فى دراستة لهم- نشرت فى مجلة لوبوان الفرنسية الأسبوعية- أن آخر انقلاب للأقطاب المغناطيسية حدث منذ 780 ألف عام، موضحين إمكانية تحرك الحقل المغناطيسى للكرة الأرضية، المعروف باسم "درع الأرض" من الآن وحتى ألفى عام، مما قد يؤدى إلى انقطاع فى التيار الكهربائى على مستوى العالم، حيث أن مهمة الحقل المغناطيسى هى حماية الكرة الأرضية من العواصف الشمسية.

ويرى العلماء أنه حتى وإن كان الانقلاب لأقطاب محور الأرض الأخير قد حدث منذ 780 ألف عام، إلا أن "درع الأرض" يفقد 5% من صلابته كل قرن، مؤكدين أنه بالرغم من كل الحسابات فإنه من الصعب تحديد تاريخ دقيق، على الأقل فى الوقت الحالى، لهذا الانقلاب.. وأضافوا أن العواصف الشمسية الصغيرة التى وقعت فى عام 2003 أدت إلى وقف الشبكة الكهربائية فى السويد، إلى جانب تسبب سلسلة فورات الشمس التى حدثت فى عام 1859 فى الشفق القطبى الشمالى من الشمال الأكبر حتى جزر الكاريبى، جنبا إلى جنب الانقلاب الكامل للحقل المغناطيسى.

كما شدد العلماء على العواصف الشمسية فى المستقبل ستؤدى إلى تعطل كافة الأجهزة الكهربائية على الأرض مما يكلف الاقتصاد العالمى عشرات المليارات من الدولار يوميا.