مرحباً بك بموقع الاخبار القبطية

الإرهاب يضرب الكنائس الأمريكية.. 784 قتيلا ومصابًا حصيلة أكثر 6 حوادث دموية في الولايات المتحدة

الإرهاب يضرب الكنائس الأمريكية 784 قتيلا ومصابًا حصيلة أكثر 6 حوادث دموية في الولايات المتحدة

يعتبر حادث إطلاق النار داخل كنيسة في ولاية تكساس الأمريكية، الأكثر دموية في تاريخ الولايات المتحدة.
وأبرزت وسائل الإعلام الأمريكية، الحادث قائلة إن مسلح دخل كنيسة صغيرة في تكساس وفتح النار، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 26 شخصًا وإصابة 20 آخرين.



وشهدت أمريكا عدد من حوادث إطلاق النيران بشكل كبير في الفترة الأخيرة، وكان أقربها حادث مانهاتن التي قتل فيها 8 أشخاص.

ومن أبرز حوادث إطلاق النار التي شهدتها أمريكا، مجزرة لاس فيجاس، التي قالت عنها السلطات ان المسلح ستيفن بادوك اطلق النار على مهرجان موسيقى في الهواء الطلق بلاس فيجاس ستريب من الطابق 32 من فندق وكازينو ماندالاي باي، وتسبب في مقتل 58 شخصا واصيب اكثر من 500 اخرين.



أيضا حادث قناص دالاس، الذي قتل فيها قناص خمسة من ضباط شرطة دالاس واصاب تسعة آخرين عندما فتح النار بينما كانوا يحرسون المتظاهرين ضد وحشية الشرطة في يوليو 2016، وتم التعرف على المسلح على أنه ميخا كزافييه جونسون، 25 عاما، الذي قالت الشرطة إنه "يريد قتل الناس البيض".
كما وقع حادث في ملهى ليلي بلاس فيجاس، حيث قتل عمر صديق ماتين ما لا يقل عن 49 شخصا وجرح أكثر من 50 آخرين عندما فتح النار في ملهى بولز، وهو ملهى ليلي في مدينة أورلاندو جاي، في 12 يونيو 2016، وقتل ماتين في نهاية المطاف على يد الشرطة بعد مواجهات.
وكان هذا هو الأكثر دموية في تاريخ حوادث إطلاق النار في الولايات المتحدة الأمريكية

ومن ضمن الحوادث المؤلمة أيضا، حادث سان برناردينو، ففي 2 ديسمبر 2015، فتح سيد رضوان فاروق وتشفين مالك النار في حفل في سان برناردينو، كاليفورنيا، ما أسفر عن مقتل 14 شخصا وإصابة 22 آخرين.



وفي فيرجينيا، أطلق طالب فرجينيا للتكنولوجيا، ويدعى سونغ-هوي تشو الرصاص على 32 شخصا في موقعين في مدرسة بلاكسبيرغ في كاليفورنيا في أبريل 2007، وقتل نفسه في نهاية المطاف، وقالت الشرطة حينها أن الطالب مختل عقليا