مرحباً بك بموقع الاخبار القبطية

العذراء تظهر في صورة التُقطت خلال القداس . ماذا يقول خبراء التصوير؟

يدرس الباحثون خبراء تصوير عالميون، صورة تُظهر مريم العذراء ماثلة أمام مدرّج يعجّ بجمهور المؤمنين. تبدو في الصورة المذهلة هيئة مريم العذراء تظهر أمام حشد كبير، تُشعّ كأنّها تتألّق من مصدر من الأعلى.
التقطت الصورة بينما كان كاهن شهير يحتفل بالذبيحة الإلهية. هيئة مريم العذراء تشعّ نوراً أبيضاً ساطعاً على النقيض من الضوء الأصفر خلفها. هذا الكاهن هو ستيفانو غوبي الذي تلقّى مخاطبات لا تُعدّ من السيّدة العذراء نفسها، ومؤسّس الحركة الكهنوتية المريمية صاحب الكتاب الأزرق “الى الكهنة أبناء العذراء الأحبّاء” المسموح بنشره بإذن من الكنيسة المقدّسة.
الشخص الذي سلّم الصورة لمنظّمة تضم علماء خبيرينتحقّق في صور أجسام غريبة وظواهر فائقة للطبيعة – لم يُذكر حتى الآن اسمها – إلّا أنها أرسلت تقرير بأن الصورة أصليّة لا خداع فيها ولا تزوير.
يقول المصدر أن الصورة التُقطت عام 1994 خلال قدّاس ضخم دعيَ بالعليّة، أقامه الأب دون ستيفانو غوبّي في مدرّج باولو سوليري، في سانتا في، نيو مكسيكو، الولايات المتّحدة.
الأب غوبي الذي جال العالم، تلقّى تشجيع من البابا آنذاك القديس يوحنا بولس الثاني، كما حقّقت الكنيسة في أمر أحاديث العذراء الباطنية معه.
لم يُدلِ المصدر أي معلومات أخرى عن الصورة غير قوله أن شخص غريب أعطاه إيّاها. كتب للباحثين “شخص غريب لا أعرفه أعطاني الصورة. الفكرة الأولى التي راودتني أنها العذراء المباركة”.
اما الأب ستيفانو غوبي فقد انتقل الى الحياة الأبدية في 29 حزيران 2011، بعد أن قضى ثلاثة عقود يتنقّل حول العالم عاقداً تجمّعات جماهيرية خاصة تتمحور حول مريم العذراء، ومؤسّساً “علّيات صلاة في كل قارّة.